المجموعة

نبذة عن مجموعة سعود بهوان

مجموعة سعود بهوان ... تلمس كافة أوجه الحياة

SBG

ساهمت القيادة النشطة لرئيس مجلس الإدارة الشيخ محمد بن سعود بهوان المخيني في بقاء المجموعة بالقرب من زبائنها في كل مكان ، وذلك من خلال تنوع أنشطتها وتعمقها إلى الدرجة التي جعلتها تلامس كافة أوجه حياة الناس في سلطنة عُمان.

ويساهم التواجد الواسع لمجموعة سعود بهوان في شتى أنحاء السلطنة بما فيها المناطق النائية في ضمان استمرارها في ترك أثر إيجابي من خلال أنشطتها في قطاعات عديدة كالسيارات والأعمال المرتبطة بها ، المركبات الثقيلة ، معدات التشييد والبناء ، المشروعات الجاهزة ، المعدات الخاصة ، الخدمات البلدية والمدنية ، الممتلكات والعقارات والسفر والسياحة.

ويدعم هذه الأنشطة الاستثمارات الضخمة التي يتم ضخها بهدف ضمان تحقيق أعلى معايير التمييز في كل المجالات. ولتحقيق رؤية رئيس مجلس الإدارة بتوفير منشأة على الأقل في حدود 50 كم بالقرب من الزبائن في كل مكان على أرض السلطنة ، هناك شبكة متنامية تضم 55 فرعًا بطول البلاد وعرضها.

وتوفر مراكز الخدمة المنتشرة في أنحاء السلطنة والتي تعمل على مدار ال24 ساعة طوال العام خدمة مميزة على مستوى دول الخليج. كما يتم ضمان توافر قطع الغيار بنسبة عالية من خلال 55 منفذًا لقطع الغيار وأكثر من 175 وكيلاً وارتباط مباشر مع الشركات المصنعة عبر الأقمار الصناعية.

ويعزز من قدرات مجموعة سعود بهوان في المجال التكنولوجي احتوائها على مركز مخصص للحاسب الآلي – والذي يُعد الأضخم والأكبر من نوعه بين شركات القطاع الخاص في السلطنة. ويوفر هذا المركز حلولاً مميزة ترتكز في الأساس حول الزبائن مستعينين في ذلك ببنية تحتية عالمية المستوى في مجال تقنية المعلومات. وعلى مدار السنين ، قامت المجموعة بتطوير العديد من الأنظمة التي تقدم المعلومات الضرورية التي من شأنها إدارة العديد من الأعمال بكفاءة ودقة.

وبما أنه التقنيات المتطورة بحاجة ليد عاملة ماهرة يمكنها أن تستغل إمكانياتها بالكامل ، فإن مجموعة سعود بهوان تتباهى بتوظيفها لفريق من المحترفين المهرة الذين يصل عددهم إلى 12.000 موظف يعملون باستمرار على وضع المعايير الجديد في العديد من المجالات الوظيفية.

وتلتزم المجموعة التزامًا راسخًا نحو تحقيق الأولويات الوطنية ، لذا فإنها مستمرة في القيام بدور رئيسي لتطوير مهارات موظفيها العُمانيين من خلال التدريب المكثف والمتواصل.

وفي ظل سعيها الحثيث نحو البحث عن تحديات وفرص جديدة ، لازالت المجموعة مستمرة في اقتحام مجالات جديدة وقطاعات جديدة في المجال الاقتصادي. ومع هذا فإن أهم ما تحرص المجموعة على تحقيقة أكثر من زيادة العائد المالي أن تصل برضا زبائنها إلى أبعد الأفاق.

وفي هذا الإطار تحتوي المجموعة على قسم خاص للعناية بالزبائن يخضع مباشرة لإدارة رئيس مجلس الإدارة ، ويهدف إلى ضمان بقاء المجموعة بالقرب من احتياجات زبائنها حتى مع نموها المستمر.

وفي سبيل دفع حدود التميز إلى أفاق أرحب ، كان هدف المجموعة ولا يزال " وضع رضا الزبائن في المرتبة الأولى".

This website is best viewed vertically