المجموعة

الأخبار والمنشورات الصحفية

تدشين تويوتا بريوس هايبرد المفضلة حول العالم لأول مرة في السلطنة

في حفل خاص أقيم بفندق قصر البستان تم تدشين تويوتا بريوس طراز 2016 الجديدة كليًا لأول مرة في السلطنة بحضور عدد من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة، وبهذه المناسبة ألقى يوجو مياموتو، المدير العام بقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بتويوتا موتوركوربوريشن كلمة أشار فيها إلى شغف تويوتا بصنع السيارات الأفضل على الإطلاق والتي توفر أعلى درجات رضا الزبائن، حيث قال:" في العام الماضي، قمنا بطرح طرازات جديدة من سيارات كامري وهايلوكس ولاندكروزر، وها نحن نستهل هذا العام بصنع تاريخ جديد لتويوتا في الشرق الأوسط من خلال طرح أول سيارة هايبرد هنا، إنها الجيل الرابع الجديد من سيارة بريوس. من نواح كثيرة ، تمثل بريوس مستقبل تويوتا ومستقبل السيارات أيضًا. ومع هذا فهي تستند على تقاليدنا وتقّدم المعنى الحقيقي لمفهوم تويوتا نحو تقديم أعلى مستويات الجودة والمتانة والاعتمادية، فضلاً عن أفضل أنظمة السلامة والأناقة العالية التي ترقى بالوجدان. فهي التعريف الأمثل لفلسفتنا في ابتكار السيارات الأفضل على الإطلاق ، نحن نريد أن نكون رقم واحد في تحقيق رضا الزبائن".

وحول تويوتا بريوس وقصة نجاحها الكبير حول العالم قال مياموتو:"باعتبارها ممثلة للجيل الرابع ، تقدم بريوس تكنولوجيا متطورة بالكامل والتي جرى تحسينها على مدار 18 عامًا. لا يمكن أن تخذلك هذه السيارة مطلقًا، فهي إحدى سيارات تويوتا، ولا يمكن أن يكون زبائن بريوس الذين يشعرون بالرضا ويشكلون أكثر من 3.5 مليون زبون في حوالي 80 دولة مخطئون. تلتزم الحكومات والشعوب في كل مكان بدورها تجاه مكافحة التغيرات المناخية وحماية البيئة، ونحن نرى هذا الاتجاه في الشرق الأوسط أيضًا. لذلك وبصفتنا شركة رائدة في مجال تكنولوجيا السيارات المتطورة، فإننا نريد أن نؤدي دورنا. إن بريوس هي خير دليل على ذلك، فهي توفر أداءً قويًا مبهرًا يتسم بالنعومة والهدوء والسلاسة. لذا فإنها ليست مجرد خطوة نحو الأمام، بل هي خطوة نحو التقدم. فبريوس صديقة للبيئة وملائمة لكوكبنا ومناسبة أيضًا للزبائن من عدة نواحٍ، من بينها توفير المال. إنها ترحب بكم في نوع جديد من تجربة القيادة ، إنها في الواقع سيارة تعبر عن عالم جديد تمامًا من متعة القيادة".

كما تحدث في الحفل ماسايوكي سوجيورا ، مساعد كبير مهندسي تويوتا بريوس الجديدة كليًا عن الرحلة المثيرة نحو تطوير هذه السيارة وأسباب كونها سيارة هايبرد خاصة ، حيث قال:" تويوتا بريوس هي أول سيارة هايبرد يتم إنتاجها على نطاق واسع، ولهذا السبب أسميناها "بريوس"، وهي مشتقة من كلمة لاتينية تعني "الأسبق" أو "في الطليعة"، وهي بالفعل سيارة سبّاقة. ومنذ تقديمها قبل 18 عامًا، وهي تتبوأ المرتبة الأولى دائمًا. حيث حققت الأجيال الثلاثة السابقة نجاحات تقنية جديدة غير مسبوقة. وهذا الجيل الرابع الجديد من بريوس هو ببساطة الأفضل. فهذا الجيل يمثّل أفضل سيارة بريوس تم إنتاجها حتى اليوم ، فضلاً عن كونها سيارة الهايبرد الأفضل على الإطلاق. لقد تم تصميم موتورها الكهربائي ومحركها الذي يعمل بالبترول لكي يُكمّلوا بعضهم البعض، ليس فقط لتوفير الوقود ولكن لتحقيق أفضل أداء ، لذا لم نقدم أي تنازلات، بل كنّا نقوم بعملية التطوير بكل حب وشغفً وكان هدفنا تصنيع سيارة هايبرد جميلة يعشقها الناس ويتعلقون بها. والشكل هو أحد مظاهر الجمال ، لذا فإن بريوس تبدو جذابة من الخارج ومن كل زاوية فيها، فهي سيارة أنيقة وانسيابية. أما من الداخل، فهي مريحة وفاخرة لذا سيكون مالكها فخورًا بها. وهي أيضًا جذابة في أدائها مع تميز في متعة في قيادتها. وتمتاز بريوس بأداء ناعم وهادىء سريع الاستجابة مع عزم سلس قوي. ورغم ذلك، تُعد الكفاءة في استهلاك الوقود مؤشرًا آخر على تفوق الأداء. ومع بريوس ستقٍّل بالتأكيد مرات توقفكم في محطات التزود بالوقود. نعم إنها سيارة جديدة في عالم السياقة. إن هذه الهايبرد الجديدة هي الطريق السريع نحوالمستقبل.

ومن خلال الاعتماد على "الأطر الهيكلية العالمية الجديدة لتويوتا"، وهو برنامج تطويري مبتكر ومتكامل لمكونات نظام الدفع ومنصات المركبات ، ترتقي تويوتا بريوس الجديدة كليًا بتجربة قيادة الهايبرد إلى آفاقٍ جديدة، ويرجع الفضل في ذلك إلى مركز الجاذبية المنخفض والشاصي الأكثر متانة ونظام التعليق المُحسَّن. وتستفيد بريوس من مزايا محرك البترول والموتور الكهربائي عبر الجمع بين قدراتهما، وقد تم تصنيع بطاريتها الهايبرد بحيث تكون مدمجة الحجم بما يجعل من السهل وضعها أسفل المقعد الخلفي، ويتم شحنها باستمرار كلما قام السائق بتشغيل المكابح أو إبطاء السرعة – لذا لن يكون السائق بحاجة إلى توصيل هذه البطارية بمصدر طاقة خارجي مثلما هو الحال في السيارات الكهربائية فقط. ويوفر محرك البترول سعة 1.8 لتر المجهز بدائرة أتكنسون بتقنية توقيت الصمام المتغير مع التحكم الذكي أداءً قويًا مع كفاءة رائعة في استهلاك الوقود تصل إلى 26.1 كم / لتر. ويزين شعار تويوتا من المقدمة التصميم المثلث الذي يميز شكل تويوتا بريوس وتستكمل اللمسات الجمالية للتصميم على طول غطاء المحرك الأقل ارتفاعًا وتنساب على سقف المقصورة وصولاً إلى الجناح الخلفي. وتمتاز العتبات السفلية الفريدة بسطحها اللامع الذي يبدأ من أدنى جزء من الصدام الأمامي وأسفل الباب، ثم يتجه صعودًا ليضفي على السيارة إطلالة أكثر انخفاضًا. وتحتوي بريوس على مصابيح أمامية إل إي دي بمعدِّل تلقائي للمستوى ، وتستعين هذه المصابيح بعدسة أحادية لتشغيل الشعاع بعيد المدي والشعاع قصير المدى. كما تمتاز تلك المصابيح بمظهرها الخلاب الذي يضفي المزيد على شخصية السيارة ويعمل على إبراز واجهتها الأمامية.

أما الجزء الخلفي من بريوس فتُضفي عليه الخطوط المميزة والتصميم المنسق لمصابيح إل إي دي جاذبية وإطلالة استثنائية لهذه السيارة الهايبرد، كما تعطي انطباعًا عامًا بالثبات والذي يتحقق من خلال الخط الجانبي العلوي والجناح الخلفي البارز الذي يتصل مع حواف الزوايا لرفع مستوى الديناميكية الهوائية. وتمشيًا مع المفاهيم الأساسية لسيارة بريوس، حرصت تويوتا على إنتاج مقصورة مريحة للركاب من خلال التركيز على سهولة الاستخدام بتصميم يهدف إلى إبراز القدرات المتقدمة للسيارة موفرًا في الوقت نفسه أقصى درجات الراحة. وتتميز لوحة العدادات بهيئتها الرقيقة المنحوتة بدقة ، مع وضع العدادات وشاشات العرض ومفاتيح التحكم بالقرب من السائق. في حين تضفي اللمسات بيضاء اللون على عجلة القيادة وصندوق الكونسول الأمامي مزيدًا من التأثير والجودة المتطورة على التصميم. ومن أجل توفير الحماية للركاب في حال وقوع تصادم، تم تعزيز مقصورة بريوس عالية الصلابة بعدد 7 وسائد هوائية بخاصية التثبيت الإضافي. كما تحتوي بريوس على كاشف لنقطة الرؤية المخفية والذي تم تطويره لتحذير السائق في حال دخول سيارة في نقطة الرؤية العمياء جانب السيارة عند قيامه بتغيير حارة السير أو عند الرجوع بالسيارة للخلف في التقاطعات المرورية. ومع ظهور بريوس ،أصبح بإمكان عشاق السيارات الاستمتاع بالمستقبل ، حيث تحتوي بريوس الجديدة كليًا على شاشة عرض ملونة شفافة على الزجاج الأمامي وشاحن لاسلكي ( للأجهزة المدعومة بتقنية كيو آي) ومقاعد بتنجيد جلدي وجهاز ملاحة بشاشة 7 بوصات مع 10 سماعات جيه بي إل ( جرين إدج) وشاشة تي إف تي ملونة 4.2 بوصة لعرض المعلومات المتعددة والشاشة الرئيسية مع ناقل حركة بتعشيق مستمر بتقنية النقل عبر السلك ووضعيات للقيادة ( العادية / الباور / والبيئية ) ووضعية السيارة الكهربائية وغيرها من المزايا.

وكان حفل التدشين قد اُستهل بكلمة لممثل مجموعة سعود بهوان قال فيها :" لطالما ظلت تويوتا لاعبًا رئيسيًا في سلطنة عُمان، ولها مكانة بارزة داخل السوق في كل فئة من فئات السيارات على امتداد العقود الأربعة الماضية. وطوال هذه الفترة ، حرصت شركة سعود بهوان للسيارات على ضخ استثمارات كبيرة في البنية التحتية والقوى العاملة وفي مبادرات العناية بالزبائن وغيرها. ونود أن ننتهز هذه المناسبة كي نتقدم بالشكر الجزيل لزبائننا على ثقتهم بنا ، متمنين استمرار دعمهم وتشريفهم لنا. كما نعرب عن خالص التقدير للدعم والتشجيع والمساندة المستمرة التي نحظى بها من تويوتا موتور كوربوريشن. وإننا على ثقة في أن الجيل الرابع من بريوس سيكون فتحًا جديدًا لفئة جديدة ، وسينظر إليه باعتباره منتجًا ثوريًا. نحن سعداء للغاية أن نقدم بريوس هايبرِد للمرة الأولى في سلطنة عُمان، مع ثقة في أنها ستتخطى توقعات زبائننا." وخلال الحفل ، حرص ممثلي الصحف ووسائل الإعلام على مشاهدة سيارة بريوس عن قُرب للتعرف على ما تتمتع به من مزايا خاصة. وتتوافر تويوتا بريوس الجديدة حاليًا في صالتي عرض تويوتا بالوطية والسيب

18/02/2016
This website is best viewed vertically