المجموعة

الأخبار والمنشورات الصحفية

تويوتا تكشف النقاب عن سيارة سيتسوناالتجريبية المصنوعة من الخشب

ربما تكون سيتسونا السيارة التجريبية الأكثر تميّزًا على الإطلاق من تويوتا، فهي سيارة رودستر كهربائية مجهزة بمقعدين ومصنوعة بالكامل من الخشب! ولعل أنسب ما يمكن أن نصّف به هذه السيارة التجريبية أنها أعطت معنى جديدًا لكلمة "الصنعة"، فقد تم تجميعها باستخدام أساليب النجارةاليابانية التقليدية التي لا تستلزم استخدام المسامير والبراغي في تثبيت المكونات. وبهذا المفهوم ، تُعد تويوتا سيتسونا بمثابة عمل فني أكثر من كونها مجرد سيارة عادية. وتنظر تويوتا لهذه السيارة التجريبية على أنها إرث يوّرثه المالك لأبنائه. ولعل استخدام تويوتا للخشب في تصنيع هذه السيارة يرجع في الأساس إلى أن الخشب مثله مثل الإنسان يهرم بمرور الزمن، ويحتاج للعناية المستمرة حتى يبقى يانعًا. وكلما أمضت الأسرة المزيد من الوقت والذكريات معًا على متن سيارة سيتسونا ، وحرصوا على الاهتمام بها لتصل إلى الجيل التالي في أبهى صورة ، فإن السيارة تكتسب في كل يوم قيمة جديدة لا يدركها ولا يقدّرها سوى أفراد هذه العائلة. وحول سيارة تويوتا سيتسونا يقول المهندس كينجي تسوجي الذي أشرف على تطويرها:" عندما قمنا بابتكار سيتسونا ، وضعنا في مخيلتنا الأسرة التي تغدق عليها الحب عبر الأجيال، لتضمن إكتسابها للقيمة التي لا يمكن الاستغناء عنها يومًا ما ".

ويتكون جسم تويوتا سيتسونا من 86 لوحًا من خشب الأرز الياباني الذي يمتاز بالمرونة والملمس المتجزع، ويبلغ طولها 3.030 ملم وعرضها 1.480 ملم وارتفاعها 970 ملم. ويتم تركيب هذه الألواح فوق قاعدة شاصي مصنوعة من قضبان خشب البيتولا الياباني ، وذلك عبر الاستعانة بأسلوبي "أوكورياري" و"كوسابي" اللذين لايستلزماناستعمالالمسامير ، وهو ما يعنيعدمالحاجةلتبديلالجسمبشكلكاملعندوجودتلفمافيأحدالألواحالخشبية. ومما يعزز من كونها "إرث" تتوارثه الأجيال ، أن مرايا أبواب السيارة ومقاعديها وعجلة القيادة فيها وخطوط الربط على الجسم الخارجي مطلية يدويًا بالورنيش ، وهو ما يسمح بتغير لون الخشب بمرور الزمن. كما تحتوي السيارة على ساعة تقوم بحساب السنين لتوّفر سجلاً دقيقًا عن عمر سيتسونا لدى الأسرة.

ورغم كل هذا ، تُعد سيتسونا سيارة تجريبية بهاكل مظاهر الأداء الأساسية ، فهي قادرة على الاستدارة والتوقف والانطلاق . كما أن مقعديها المريحينيعطيان انطباعًا بقدرتهما على الترحيب واحتضان أي شخص تمامًا كما تفعل مقاعد الحدائق الخشبية . حيث تم طلاء الخشب المصنوع منه هذين المقعدين بالورنيش ، في حين تم تغطية الأجزاء التي تلامس جسم الراكب بالجلد لمزيد من الراحة . وبمرور الزمن ستتطور شخصية وعمق الخشب والطلاء والجلد المصنوع منهم هذين المقعدين لتحتضن برقة كل فرد من أفراد الأسرة. كما تستعين سيتسونا بمعدن الألمنيوم كوسيلة لإبراز التباين في بعض الأجزاء ؛ مثل أغطية العجلات وعجلة القيادة وحواف المقاعد ، ومن شأن هذا أن يخلق تباينًا جميلاً يتناسق أيضًا مع أجزاء سيتسونا الخشبية. وكما هو الحال بالنسبة للقوارب الخشبية ، سيصبح الشكل الخارجي للسيارة به إنحناءات جميلة أكثر تعبيرًا. وعند النظر إلى سيتسونا من الأمام ، يمكن ملاحظة شكلها المضلع ، أما عند النظر إليها من الجانب أو من أعلى سنلاحظ أن شكلها يبدو بيضاويًا . ومن خلال شكلها الخارجي الذي يشبه القارب ، يمكن للمرء أن يتخيل الأسرة كما لو كانت ذاهبة في رحلة عبر المحيط. ورغم أنها سيارة قابلة للسياقة ، فإنه لا يمكن استعمالها على الطرق العامة مثل السيارات العادية الأخرى. فهي سيارة تجريبية حاولت تويوتا من خلالها توصيل المرحالذي قد يشعر به الإنسان عند الانطلاق داخلها. وتتمنى تويوتا أن تتاح لكل شخص فرصة سياقة هذه السيارة يومًا ما. وقد لفتت تويوتا سيتسونا الأنظار بمجرد الإعلان عنها ، وانتشرت صوّرها على نطاق واسع عبر وسائط التواصل الاجتماعي حول العالم.

27/04/2016
This website is best viewed vertically