المجموعة

الأخبار والمنشورات الصحفية

تويوتا ومايكروسوفت توسعان آفاق تعاونهما في بطولة العالم للراليات

أعلنت شركة تويوتا عن توقيع اتفاقية مع مايكروسوفتللتعاون في سلسلة سباقات بطولة العالم للراليات لعام 2017 التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات، وبموجب هذه الاتفاقية ستشارك مايكروسوفت كشريكٍ تقني داعم لفريق "تويوتا جازو للسباقات" الذي يتمتع بسجل حافل من الإنجازات على أجندة سباقات السيارات.وتُعَد المشاركة في سباقات رياضة السيارات وسيلة مهمة لرفع مستوى التشويق ومتعة القيادة، إذ تحتل هذه الرياضة مكانة بارزة ضمن جهود تويوتا الدؤوبة لاستقطاب المزيد من المعجبين ومشجعي السيارات. كما أن إقامة هذه الأنشطة تحت مظلة فريق "تويوتا جازو للسباقات" يتيح لتويوتا فرصة صقل مهارات كوادرها وتحسين منتجاتها، ما يساهم في تعزيز جهودها الرامية إلى تطوير "أفضل السيارات على الإطلاق". وتعمل شركة تويوتا بقيادة رئيس الفريق تومي ماكينين، على تطوير مركبة سباقات من المقرر أن تكون جاهزة لخوض المنافسة في نسخة العام 2017 من البطولة. وعبر الاستعانة بتقنيات مايكروسوفت، تسعى تويوتا إلى الوصول بقدراتها التنافسية في بطولة العالم للراليات إلى أقصى مستوياتها، في الوقت الذي تحرص فيه على أن ما تحققه من استفادة من خلال مشاركاتها على مضمار السباق سيتم استغلاله في تحقيق رؤية الشركة المتمثلة في تصميم وتطوير "أفضل السيارات على الإطلاق".

وبموجب الاتفاقية، ستوفر شركة مايكروسوفت الدعم لفريق "تويوتا جازو للسباقات" عبر ثلاثة مجالات رئيسية: وهي تطوير منصة لتحليل البيانات يتم من خلالها جمع وعرض وتحليل البيانات المرتبطة بكافة أوجه السياقة واستغلالها في أنشطتها في رياضة السيارات؛ وابتكار نظام لتبادل معلومات بين الفريق يتيح لأعضائه التعاون وتشارك المواد المختلفة مثل الصور وتسجيلات الفيديو، وذلك بشكلٍ فعال وباستخدام خدمات الحوسبة السحابية؛ فضلاً عن تعزيز التواصل مع الجمهور من خلال توفير هذه الخدمات، وذلك عن طريق استخدام أجهزة مايكروسوفت الخاصة بالعرض لتزودهم بتجربة فريدة في مشاهدة سباقات الرالي كأنهم في الصفوف الأمامية حول المضمار.ويأتي هذا التعاون امتداداً لشراكة قائمة تجمع بين شركتي تويوتا ومايكروسوفت، والتي تُوِّجت مؤخراً بتأسيس مؤسسة "تويوتا كونكتد" التي تعمل على تطوير المنتجات وتقديم تجارب جديدة للمستخدمين وتهدف إلى توسيع وجمع وتحليل كميات كبيرة من البيانات لتعزيز مستويات الجودة والسلامة والارتقاء بتجربة اقتناء وقيادة مركبة تويوتا لدى كافة الزبائن حول العالم. ويقول تاكايوكي يوشيتسوجو ، كبير ممثلي المكتب التمثيلي لتويوتا موتور كوربوريشن بمنطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا :" لدى تويوتا إلتزام يرجع لسنوات طويلة بسباقات السيارات ، ونحن نسعى دائمًا إلى إيجاد سبل جديدة لجعل رياضات السيارات أكثر إثارة واستقطاب المزيد من المعجبين والمشجعين. ومن شأن الشراكة مع مايكروسوفت أن تتيح لتويوتا استغلال إمكانيات تكنولوجيا المعلومات بصورة أعمق ، وبالتالي تحقيق التقدم في رؤيتنا نحو تشجيع بناء " أفضل السيارات على الإطلاق". ونود أن نتوجه بالشكر لزبائننا على الدعم المستمر ، الذي يحفزنا على إجراء المزيد والمزيد من التجارب من أجل دفع حدود التميّز قدمًا ".

وتدرك تويوتا أهمية دور تكنولوجيا المعلومات في دفع عجلة نمو صناعة السيارات، حيث يساعد جمع البيانات والمعلومات القيمة في وضع الأساس لمستقبل التنقل المستدام،والذي بدوره سيسهم في خلق مجتمع متكامل يعيش فيه الجميع براحة وأمان وحرية. ويدعم هذه الجهود "معهد تويوتا للأبحاث" ، الذي يركز على الذكاء الاصطناعي الخاص بالسيارات والروبوتات والاكتشافات العلمية، وهو ما يسهم بفاعلية في تحقيق رؤية شركة تويوتا على أرض الواقع وتطوير القيادة الذاتية ، التي تسير في خطين متوازيين . الأول هو تطبيق " وضعية السائق المستأجر" ، وفيه تسير السيارة بشكل ذاتي بالكامل. ويتيح هذا إمكانية توفير وسيلة انتقال للأشخاص الذين ليس بإمكانهم قيادة السيارات ، مثل كبار السن والأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة. ولتحقيق هذا الأمان ، من المتوقع أن تويوتا بحاجة لما يقرب من 14.2 مليار كيلومتر من الاختبارات ، بما في ذلك المحاكاة. ومايكروسوفت شريك مهم في عملية تراكم اختبارات الأميال ، حيث إن الكثير من العمل يمكن القيام به من خلال المحاكاة متعددة العوامل. أما التطبيق الثاني من القيادة الذاتية الذي تسعى تويوتا لتحقيقه فهو " وضعية الوصي" أو نظام مساعدة السائق عالي المستوى. وتُعد هذه التكنولوجيا تطويرًا لآليات السلامة الحالية مثل مستشعر تويوتا للسلامة ، وهي مصممة لتقديم الدعم للسائق عند الضرورة ، بما فيها عملية التجاوز بالسيارة في بعض المواقف. ومن شأن إدراك الزبائن لتوافر شبكة السلامة هذه أن يجعلهم يستمتعون بسياقتهم إلى أقصى درجة. وتتضافر جهود معهد تويوتا للأبحاث مع مؤسسة تويوتا كونكتد ومايكروسوفت من أجل استغلال التكنولوجيا المتطورة في بناء وسيلة الانتقال الأكثر أمنا ونظافة وسهولة في الاستخدام. وفي السلطنة ، تدعم منتجات تويوتا عالية الجودة شبكة واسعة من مراكز الخدمة وقطع الغيار التابعة لشركة سعود بهوان للسيارات والتي تمتد بطول البلاد وعرضها. لذا فليس بمستغرب أن تويوتا أصبحت اليوم واحدة من أكثر علامات السيارات شهرة ونيلاً لثقة الزبائن. لطلبات تجربة القيادة والاطلاع على أحدث أخبار تويوتا يرجى التفضل بزيارة موقع تويوتا عُمان www.toyotaoman.com أو قناتها على موقع يوتيوب ww.youtube.com/toyotaoman أو صفحتها على موقع فيسبوك www.facebook.com/toyotaoman

24/10/2016
This website is best viewed vertically