المجموعة

الأخبار والمنشورات الصحفية

تويوتا بريوس تجسيد واقعي لصوت الإبداع والمبدعين

تمثل تويوتا بريوس التي تُعد أول سيارة هايبرد يتم إنتاجها على نطاق واسع ما يمكن أن نطلق عليه عهدًا جديدًا في تكنولوجيا صناعة السيارات، حيث تطلب الأمر ما يقرب من قرن كامل قبل أن تأتي بريوس لتقدم للعالم سيارة تحتوي على نظام هايبرد يسهم في خفض استهلاك الوقود إلى النصف تقريبًا. ويقول أحد مسؤولي تويوتا :" في عصر يزداد فيه الاهتمام برعاية الابتكار والإبداع ، فإن بريوس بلا شك هي السيارة المستقبلية الواعدة . فبعد أن كانت مجرد فكرة ، نجحت بريوس في أن تتصدر المشهد على الطرقات . وتمتلك تويوتا رصيدًا هائلاً وثريًا من الإبداع ، وهي تدرك أن التجارب التي من شأنها الارتقاء بأسلوب الحياة ليست مسألة هينة ولا عادية. ومن بين الفلسفات الرئيسية في تصميم وهندسة أي منتج أنه يجب أن يتمحور حول شخصية الزبون ويجب أن يكون قادرًا على توفير تجربة استثنائية بكل معنى الكلمة. وتدرك تويوتا هذا المفهوم وتحرص على جعل إبداعاتها مصدر إلهام لحياة زبائنها. ومن خلال سيارتها بريوس الهايبرد ، تمكنت تويوتا من تحريك أسلوب حياة الكثيرين نحو التفرد ، من خلال ما يشهده زبائنها من أحاسيس غامرة أثناء سياقتهم لبريوس. وهو ما يمكن أن نطلق عليه تأثير بريوس الذي يدفع السائق نحو قبول التحديات ودفع حدود المألوف . لقد تمكنت تويوتا بريوس من نيل إعجاب الملايين حول العالم على مدى السنين والأعوام ، وأصبحت مصدر إلهام للكثيرين على اختلاف مشاربهم وأساليب حياتهم . وفي هذا الإطار استطاعت تويوتا أن تحدد العديد من الأشخاص حول العالم وفي منطقتنا من الذين يمتلكون أساليب حياة متفردة ، والتي قادتهم لاقتناء سيارة بريوس التي تلهمهم لفعل المزيد والمزيد في كل يوم.

من هؤلاء أنيسة الرئيسية من سلطنة عُمان ، فقبل أعوام قليلة قررت أنيسة ترك عملها المكتبي في قطاعالفنادقمن أجل حياة المغامرة رغم أنه كان يدر عليها دخلاً جيدًا . وبالنسبة للكثيرين قد يبدو هذا القرار شيئًا غريب نوعًا ما ، ولكن الأمر لم يكن كذلك بالنسبة لأنيسة التي لم يكن قد مضى على التحاقهابهذا العمل أكثر من 8 سنوات ، لتبحث بشغف عن التغيير. وتتذكر أنيسة سبب اتخاذها لهذا القرار:" لقد تأرجح عملي بين المبيعات وتحقيق الأهداف الموضوعة. ولكنني كنت بحاجة لشيء أفضل من جعل الغني أكثر غنى والفقير أكثر فقرًا. شغفي في هذه الحياة هو الخروج في مغامرات من أجل اختبار ملكاتي الحقيقية". واليوم أصبحت أنيسة التي تعمل حاليًا مدربة في أوتوارد باوند عُمان اسمًا معروفًا بين عشاق المغامرات وتسلق الجبال والكهوف وركوب القوارب في السلطنة . كما أنها ستصنع التاريخ كأول إمرآة عُمانية تشارك في الرحلة الأوروبية العربية للقطب الشمالي لعام 2017وذلك في شهر أبريل القادم. وتتذكر أنيسة عندما أبلغت بهذا الاختيار بأنها لم تصدق الأمر للوهلة الأولى ، لأنه حسب قولها كان هناك الكثيرات قد تقدمن بطلبهن للانضمام لهذه الرحلة الاستكشافية ، ولم تكن تتوقع أبدًا أن يقع عليها الاختيار. وما أن تأكد لها صحة هذا الخبر حتى شعرت بالسعادة الغامرة.ومن المتوقع أن تواجه هذه الرحلة الاستكشافية العديد من التحديات الجسمانية مثل درجات الحرارة التي تصل إلى 40 درجة مئوية تحت الصفر ، فضلاً عن الدببة القطبية والانهيارات الجليدية . وتهدف هذه الرحلة الاستكشافية للقطب الشمالي إلى إطلاق حوار وتفاهم أكبر بين المرأة العربية والمرأة الغربية ، ووفقًا لما تقوله أنيسة:" من شأن هذه الرحلة أن تمثل مصدر إلهام لجميع النساء كي يتخطين التوقعات ويحققن طموحاتهن".

ومن الذين كانت بريوس مصدر إلهام لهم سالم الشحي الذي يُعد أصغر أبطال سباق الكراسي المتحركة في العالم ، والذي يجسد مثالاً حيًا لما يمكن تحقيقه بالتفاني. فقد فاز سالم بذهبية سباق 100م وبالميداليتين الفضيتين في سباق 200 م و 400 م في فئة تي 54 من الألعاب الدولية لرياضات الكراسي المتحركة والمبتورين. وهو متسابق هايبرد إذ يجمع بين ميكانيكيات كرسيه المتحرك وقوته العضلية . ويقول سالم :" أنا أجسد الهايبرد من خلال الكرسي المتحرك ومن خلال جسدي ، فلو لم أتمكن من جعلهما يعملان معا لما استطعت القيام بأي شيء على الإطلاق". وطالما ظلت بريوس داعمًا قويًا لسالم الشحي في رحلته لتحقيق طموحاته. وهناك سالم الضباري الذي يقوم بتربية الصقور عبر البحار منذ أكثر من 10 سنوات. وقد أدى هذا الشغف والمهارة الفريدة التي يمتلكها الضباري إلى زيادة عدد صقوره الحائزة على جوائز، وهو الآخر يفتخر باقتناء سيارة تويوتا بريوس. فهو يرى أن هذه السيارة تمثل فلسفة عمله تمامًا – والتي تقوم على تربية الصقور الهجين القوية لتصبح أكثر قدرة وسرعة من الطيور الجارحة الأخرى. ونفس الحال بالنسبة لبريوس التي يرى أنها تجمع بذكاء بين قوة الأداء والاستدامة وصون البيئة مع الكفاءة العالية في استهلاك الوقود. أما أحمد المزروعي فهو المبتكر ورجل الأعمال الذي يقوم يوميًا بتطوير تقنيات لحل المشكلات، بما فيها روبوت سباقات الهجن الأكثر تقدمًا في العالم. ويعتقد بأن على المرء أن يطور العادات والتقاليد ويقوم بدمجها مع تقنيات اليوم. ويرى أن الاختراع يصبح ناجحًا فقط إذا تمكن من حل المشكلات الحقيقية. والسيارات الهايبرد تسهم كثيرًا في خفض الانبعاثات الضارة للبيئة وتقلل من الاعتماد على الوقود الأحفوري. وهناك أيضًا ضياء رامبو فنان الجرافيتي الشاب والذي لديه اسهامات فنية رائعة في العديد من المسابقات والفعاليات ، ويمتاز بمهارات تطويع الحروف والرموز والرسم على الجدران. وتقديرًا منه لسيارته بريوس يقول ضياء:" أعتبر نفسي فنان هايبرد ، وهذه الشخصية الهايبرد هي بمثابة الإلهام لشخصيتي الإبداعية". ويمكن مشاهدة هذه القصص الملمهة على قناة بريوس لنمط الحياة داخل موقع تويوتا عُمان http://toyotaoman.com/ar/prius_life_channel#Home. وفضلاً عن كونها مصدر إلهام لمالكيها ، تحظى بريوس بتقدير وإعجاب المحكمين في عدة مناطق حول العالم . فلا عجب أن يقوم موقع أوتوتريدر باختيارها كواحدة من السيارات التي ينصح بتجربة قيادتها ، كما أنها السيارة الهايبرد الأوسع إنتشارًا في الولايات المتحدة الأمريكية والأعلى مبيعًا فيها ، مع استمرار أكثر من 95% من سيارات بريوس في العمل في الطرقات منذ بيعها في عام 2005 . وتتوافر بريوس حاليًا في صالات عرض تويوتا بالسلطنة. وتجدر الإشارة إلى أن مواصفات السيارات قد تتغير بدون إشعار مسبق ، كما أن الصور والألوان هي لغرض التوضيح فقط ، وقد تختلف عن المواصفات الفعلية للسيارة. وقد تحتوي السيارات أيضًا على بعض التجهيزات المزودة بمعرفة الوكيل والتي ليست من تويوتا. لمزيد من التفاصيل والتأكد من توافر المخزون من السيارة المختارة ، يرجى التوجه لأقرب صالة عرض تويوتا. هذا ويدعم جودة منتجات تويوتا في السلطنة شبكة شركة سعود بهوان للسيارات من مراكز قطع الغيار والخدمة المنتشرة في كافة أنحاء السلطنة ، لذا ليس بمستغرب أن تويوتا أصبحت اليوم واحدة من أكثر علامات السيارات شهرة ونيلاً لثقة الزبائن. لطلبات تجربة القيادة والاطلاع على أحدث أخبار تويوتا يرجى التفضل بزيارة موقع تويوتا عُمان www.toyotaoman.com, أو قناتها على موقع يوتيوب www.youtube.com/toyotaoman أو صفحتها على موقع فيسبوك www.facebook.com/toyotaoman

17/01/2017
This website is best viewed vertically