المجموعة

الأخبار والمنشورات الصحفية

تويوتا تطلق حافلتها "كوستر" المُعاد تصميمها كلياً في كافة أنحاء السلطنة

تحظى تويوتا كوستر بقبول واسع بين الزبائن في السلطنة ، وعبر مزجها بين العلم والفن تمكنت تويوتا كوستر في إحداث تغيير مُبهر في التصميم الخارجي الفريد الذي يجسد القوة والابتكار ويحافظ في الوقت نفسه على هوية "كوستر" العريقة ، ومع وضع راحة الزبائن في مقدمة أولوياتها تمكنت تويوتا في إطلاق حافلتها "كوستر" المُعاد تصميمها كلياً في كافة أنحاء السلطنة.

ووفقًا لمذكرة رسمية تم التصريح بأن شركة تويوتا موتور كوربوريشن أطلقت حافلتها الخفيفة "كوستر" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا)، وذلك امتداداً لإرث عريق من النقل الآمن للركاب وتقديم مستويات لا تضاهى من السلامة والراحة. ويأتي إطلاق هذه الحافلة الخفيفة التي أعيد تصميمها كلياً وخضوعها لعملية تحديث شاملة، بعد مرور 24 عاماً منذ إطلاقها على الطرقات بنجاح في أكثر من 110 دول حول العالم. وكانت المبيعات التراكمية لحافلة تويوتا "كوستر" قد سجلت في العام 2015 ما يزيد عن 550,000 مركبة مباعة منذ إطلاقها لأول مرة. وتشتهر هذه الحافلة الخفيفة منذ ذلك الحين بالسمات الأسطورية التي تقترن بعلامة تويوتا التجارية وهي الجودة وقوة التحمل والاعتمادية (QDR)، وقد نجحت في ترسيخ سمعتها كحافلة مدرسية أو حافلة مواصلات عامة مصممة لنقل مجموعات كبيرة من الأفراد بطريقة آمنة ومريحة، كما يمكن الاعتماد عليها في القيادة على مختلف الطرقات سواء كانت معبدة أو وعرة وحتى في الأحوال الجوية القاسية.

وكانت مركبة تويوتا "كوستر" قد أُطلقت للمرة الأولى تحت اسم "الحافلة الخفيفة" في العام 1963، وذلك استجابة للطلب المتزايد على فئة الحافلات الصغيرة. وفي العام 1969، خضعت المركبة لعملية إعادة تصميم جزئي وتم تغيير اسمها في وقت لاحق إلى تويوتا "كوستر"، وهو الاسم الذي استمر مستخدماً على مدى السنوات الـ 50 الماضية. في حين شهد العام 1992 إطلاق الجيل الحالي (وهو الجيل الثالث) من تويوتا "كوستر" وسط دعوات متزايدة لتصميم جديد يشكل إضافة إلى النجاح الحالي ويشمل باقة مزايا السلامة المتكاملة.

وتجسد عملية إعادة التصميم الكلية تطوراً كبيراً للطراز الحالي، ويتميز بمجموعة شاملة من مزايا الراحة والسلامة، فضلاً عن درجة الاعتمادية العالية التي تقترن بتصميم يناسب جيلاً عصرياً من الحافلات الصغيرة.

وقال السيد ماساهيرو ياماكاوا، مساعد كبير مهندسي تويوتا "كوستر": "نجح الجيل الحالي من حافلة تويوتا 'كوستر' في بناء سمعة راسخة على مدار السنوات الـ 24 الماضية كمركبة عملية وذات قيمة استثنائية. ويدرك عملاؤنا أنه حتى في ظل ظروف الاستخدام الصعبة، مثل الطرق الوعرة، والحمولة الزائدة وغيرها، فإنه بإمكانهم الاعتماد كلياً على حافلة تويوتا 'كوستر' لتقوم بمهمة توصيل الركاب من وإلى وجهتهم في أمان تام، الأمر الذي جعل الجيل الحالي يستمر في تحقيق مبيعات متزايدة على الرغم من بقائه 24 عام دون أن يطرأ عليه أي تغيير. وقد كان الدور الجوهري الذي تؤديه حافلة تويوتا 'كوستر' في الحياة اليومية للناس عاملاً مؤثراً دفعنا للقيام بعملية تجديد شاملة لهذا الطراز. ومن خلال ترقية سمات حافلة تويوتا 'كوستر' من الجودة وقوة التحمل والاعتمادية التي لطالما عرفت بها، سنتمكن من تزويد العملاء بوسائل نقل تجمع بين الراحة والأمان ودرجة الاعتمادية العالية".

وقال السيد تاكايوكي يوشيتسوغو، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "يسرني أن تكون(مينا) جزءاً من معلم بارز جديد في مسيرة شركة تويوتا يضاف إلى إرثها الحافل بالإنجازات. وقد تم الاعتماد في تطوير مركبة تويوتا 'كوستر' الجديدة على الفهم العميق للمتطلبات الخاصة بكل سوقٍ من أسواق المنطقة وبشكل يساهم في الحفاظ على أعلى معايير السلامة في نقل الركاب مثل العمال والطلاب".

وأضاف السيد يوشيتسوغو: "في ظل استقبال العديد من البلدان في (مينا) لأعداد كبيرة من السياح، فإن حافلة تويوتا 'كوستر' الجديدة ستساعد العملاء على تلبية الطلب المتنامي على حافلات خفيفة تجمع بين الراحة والموثوقية لنقل الضيوف والأسر في راحة بال تامة. ونحن إذ نتوجه بالشكر لعملائنا الأوفياء على دعمهم الراسخ ومشاركتنا آرائهم التي تساعدنا على تقديم مركبات مثل تويوتا 'كوستر' التي برهنت على كفاءتها وحظيت بالتقدير منذ سنوات عديدة. وقد كان لعملائنا دور محوري ضمن إطار سعينا الدؤوب لتطوير أفضل مركبات على الإطلاق".

مقصورة داخلية أنيقة ورحبة توفر أقصى درجات السلامة والراحة

وتمتاز حافلة تويوتا "كوستر" الجديدة بقمرة قيادة سهلة الاستخدام تُمكَّن السائق من التركيز على القيادة. وقد أُعيد تصميم الواجهة الأمامية وباتت المقصورة أكثر اتساعاً لتوفر شعوراً أكثر ملاءمة وراحة. كما تم توسيع الزجاج الأمامي ليتيح مجال رؤية أفضل للسائق، إلى جانب توزيع أزرار لوحة العدادات بطريقة أكثر ملاءمة للسائق، وتصميم باقي أجزاء المقصورة المحيطة بمقعده بشكلٍ يقلل من حاجته لإبعاد نظره عن الطريق. كما زاد ارتفاع مساحة المقصورة بمقدار 60 ملم، وزيدت المساحة الأفقية للنوافذ بنحو 40 ملم إلى الخارج، ما يوفر مساحات كافية تسمح للركاب بوضع مرافقهم بشكل مريح.

وعلاوة على ذلك، فقد تم إضافة 50 ملم إلى ارتفاع النوافذ الجانبية، ما يتيح للراكب المزيد من الراحة والرحابة. كما تم زيادة طول عتبات الأبواب بمقدار 65 ملم لتوفير المزيد من السهولة عند الصعود والترجل من الحافلة. بينما زادت المسافة بين الرفوف الداخلية وسقف المركبة بمقدار 60 ملم، وذلك من أجل تحسين مساحة التخزين، في حين تم تقليل عرض الرفوف الداخلية بمقدار 140 ملم، وذلك لتسهيل عملية جلوس ووقوف الركاب.

ولمنح الركاب المزيد من الراحة، فقد تم استخدام الزجاج العازل للأشعة فوق البنفسجية (UV) في النوافذ الجانبية، وتم تغطية المقاعد بمزيج من الجلد والقماش مع تطريز مزدوج يضفي لمسات من الفخامة. كما تم تزويد وسادات المقاعد المصنعة من مادة الـ "بولي يوريثين" منخفضة الارتداد لتوفير راحة مطلقة عند الجلوس.

مقصورة هادئة ورحلة مريحة وأداء مستقر

تساهم صلابة الهيكل المعززة باستخدام إطار مزود بحلقات تدعيم، والتعديلات التي أدخلت على غطاء المحرك، إضافة إلى الإغلاق المُحكَّم لأجزاء الهياكل مع توزيع المواد العازلة للصوت على الوجه الأمثل، في تحسين مستوى الهدوء في المقصورة. وقد تم تزويد نظام التعليق بأجزاء توازن أمامية وخلفية، فضلاً عن أداء معزز لقوة التخميد من النوابض وممتصات الصدمات. وعند اقتران هذه العوامل مع رفع مستوى متانة الهيكل، فإنها تساعد على تحقيق تجربة قيادة مستقرة ومريحة وأكثر انسيابية.

وتتوفر حافلة تويوتا "كوستر" الجديدة بخيارين من المحركات، الأول هو محرك بنزين سعة 2.7 لتر ينتج طاقة تبلغ 145 حصاناً، والآخر يعمل على الديزل سعة 4.2 لتر وينتج طاقة 129 حصاناً، فيما يقترن كلاهما بناقل حركة يدوي ذي خمس سرعات وعجلة قيادة كهربائية.

هيكل خارجي أعيد تصميمه للمزيد من المتانة

تعتمد حافلة تويوتا "كوستر" الجديدة على هيكل مدعم بحلقات تُوحِّد السقف والجوانب والأرضية في بنية هيكلية واحدة. ويساهم استخدام ألواح الفولاذ عالية الصلابة أيضاً في منح الهيكل المزيد من المتانة بشكل يتوافق مع معيار السلامة والأداء )66( الذي أقرَّته لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا (ECE). ويمتاز السقف بخطوط متوازية بارزة تجمع بين البساطة والتصميم العصري الأنيق. وتقسم الخطوط الجانبية جانبي المركبة إلى مناطق علوية وسفلية، في حين يبرز الجزء السفلي من الهيكل في محيط أقواس العجلات (الرفارف)، ما يضفي على الهيكل إطلالة قوية ويوفر دعماً قوياً للمقصورة.

وتتوفر الحافلة الجديدة بستة ألوان خارجية، وهي الأبيض، والخزامي الأزرق مع الأبيض، والأبيض مع البيج، والأبيض مع الأزرق الفيروزي، والأبيض مع الخزامي، والأصفر.

مجموعة كاملة من تجهيزات السلامة

تم تدعيم هيكل حافلة تويوتا "كوستر" بإطار عالي المتانة من الفولاذ للحد من تضرر المقصورة في حال انقلابها (لا قدّر الله).

وتم تزويد مقعدي السائق والراكب الأمامي بوسائد هوائية بنظام تقييد الحركة التكميلي (SRS) بشكل قياسي. كما توفر المركبة السلامة وراحة البال عند حالات الطوارئ من خلال رفع مستوى نظام المكابح المانعة للانغلاق (ABS) وأحزمة أمان بخاصية الشد الطارئ (ELR)، والتي تقوم بشد الأحزمة بشكل فوري لتثبت جسم الراكب، فضلاً عن الاستفادة من محددات قوة الشد، والتي تقلل من الضغط الذي يتعرض له الراكب عند منطقة الصدر.

للمزيد من التفاصيل ومشاهدة الطرازات الجديدة من تويوتا كوستر، يرجى زيارة أقرب صالة عرض تويوتا.

20/06/2017
This website is best viewed vertically